معهد ليفانت للدراسات

محصول القمح السوري عند أدنى مستوياته منذ 30 سنة

محصول القمح السوري عند أدنى مستوياته منذ 30 سنة
أكتوبر 11
10:54 2018

أعلنت «منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة» (فاو) أمس أن محصول القمح في سورية خلال العام الحالي كان الأدنى منذ 30 عاماً، إذ انخفض نحو 30 في المئة بسبب الحرب والجفاف.


وأضافت «فاو» أن الإنتاج بلغ 1.2 مليون طن خلال العام الحالي، مسجلاً أدنى مستوياته منذ العام 1989، ومقارنة مع متوسطه السنوي قبل الأزمة البالغ 4.1 مليون طن.

ويفرض ذلك ضغوطاً على الحكومة التي تدعم سعر رغيف الخبز للسوريين الذين يعانون تحت وطأة صراع أسفر عن مقتل مئات الآلاف ونزوح الملايين. وتراجع محصول القمح خلال العام الحالي على رغم زيادة الاستفادة من الأراضي الزراعية نظراً إلى تحسن الوضع الأمني.

ومن إجمالي كميات القمح المنتجة، تشير التقديرات إلى أن «المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب» لم تشتر سوى 250 ألف طن.

وقال نائب ممثل «فاو» في سورية آدم ياو لـ «رويترز»: «هناك دينامية جديدة في البلاد، إذ يبيع معظم المزارعين في تلك الظروف لمن يعرضون أعلى سعر ولذا بيعت بعض كميات القمح إلى تجار من القطاع الخاص، بينما اتجهت كميات أخرى عبر الحدود إلى تركيا والعراق».

واعتادت سوريا إنتاج أكثر من 4 ملايين طن في السنوات الجيدة، وكان بمقدورها تصدير 1.5 مليون طن. ووضع هبوط الإنتاج حكومة الرئيس بشار الأسد تحت ضغوط متنامية لاستيراد القمح.

وأكدت «فاو» أن ارتفاع كلفة الإنتاج وانخفاض جودة المستلزمات، والبنية التحتية المتضررة أو المدمرة، لا تزال تشكل قيوداً رئيسة.

10-10-2018 | alhayat.com

تقارير ذات صلة