معهد ليفانت للدراسات

كلينتون : لأجل اسرائيل .. علينا تدمير سورية

كلينتون : لأجل اسرائيل .. علينا تدمير سورية
يوليو 31
07:01 2016

كشف ويكليكس حديثاً عن تسريبات من البريد الالكتروني لهيلاري كلينتون تبيّن أنّ ادارة أوباما سعت لاشعال وتدبير حرب أهليّة في سورية لأجل اسرائيل  وأمنها .
 
وتقول التسريبات أن وزيرة الخارجيّة كلينتون كانت تطلب باشعال حرب أهلية لاسقاط الحكومة في سورية والاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد مقدّمة هذا الطرح أنّه الطريقة الأفضل لمساعدة اسرائيل .

وتبين الوثيقة غير المصنّفة من قبل الخارجية الاميركية تحت قضية  F-2014-20439 رقم C05794498 احتفظت بها كلينتون في منزلها تخص الفترة الممتدة خلال 2009-2013 وهي فترة توليها لوزارة الخارجية .
 
وتقول الوثيقة أن كلينتون قالت حرفيّاً  :
أنّ أفضل طريقة لمساعدة اسرائيل في ظل القدرة النووية الايرانية المتنامية هي مساعدة المتمردين في سورية لاسقاط نظام الأسد .
 
وتتحدث الوثيقة أن امتلاك ايران لقنبلة ذريّة يهدد احتكار اسرائيل لامتلاك الأسلحة النووية في الشرق الأوسط وقد تفكّر دول أخرى كالمملكة العربية السعودية ومصر في ذلك أيضاً .
وقد يبدو الربط بعيداً بين دعم اسرائيل في مواجهة القوّة النووية الايرانية وبين دعم المعارضة في سورية لاسقاط النظام لكنّ التقارير تشر لتنامي مخاوف القادة العسكريين في اسرائيل من ايران .
ويرتّب هذا الأمر دعماً متواصلاً ايرانيّاً للحكومة السورية لتقويض الأمن في اسرائيل  , حيث تؤكد كلينتون أنّ ذلك لن يتحقق من خلال هجوم مباشر ففي سنوات العداء الثلاثين الماضية بين ايران واسرائيل كانت المواجهة تتم من خلال وكلاء .
لذلك فإنّ اسرائيل اليوم تدرك أكثر من أي وقت مضى لماذا هزيمة الأسد وقواته في صالحها .
 
ويقولُ خبراء بأن تورط الولايات المتحدة في الأحداث في سورية ليس بحاجة لتسرييات ووثائق فالتورط الأميركي بدعم المعارضة السورية واضح ومعلن اليوم أكثر من أي وقت مضى .
الأزمة الممتدة اليوم حصدت أرواح مئات الآلاف من السوريين ومثلهم ربما لجوءاً نحو البلدان الأوروبية يُنظر فيها إلى الولايات المتحدة كفاعل رئيسي ممثلة بوزيرة خارجيتها وهي المرشحة للرئاسة والتي في حال نجاخها ستقود العلاقات الاميركية الاسرائيلية إلى مزيد من التحالف ولو كلّف ذلك تخريب دول آمنة في منطقة الشرق الأوسط .
 


المصدر : cognitiveliberty.net |

تقارير ذات صلة