معهد ليفانت للدراسات

جنيف 3 .. فرص معلّقة 3/3

جنيف 3 .. فرص معلّقة 3/3
فبراير 17
13:36 2016

علقّت المحادثات وبدأ تبادل الاتهامات بين مختلف الأطراف حول المسؤولية عن ذلك , الجعفري اتهم "وفد الرياض" بالسعي لإفشال "جنيف-3" عبر طرح شروط مسبقة لبدئها , وقال " إن وفد الرياض أراد الانسحاب من المحادثات لهذا علقها دي ميستورا، وهو تصرف "غير مسؤول وغير جدي وغير ملتزم " , وأضاف "نحن أثبتنا التزامنا وجديتنا وإحساسنا بالمسؤولية للعالم، جئنا في الموعد يوم 28 يناير واجتمعنا مع دي ميستورا".

فيما قال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، إن الوفد سيغادر وأنه لن يعود إلى جنيف ما لم يتم إحراز تقدم في المجالات الإنسانية في سورية , وقال : إن إعلان المبعوث الأممي تأجيل المباحثات يعتبر فرصة للمجتمع الدولي من أجل الضغط على النظام وحلفائه للالتزام بتنفيذ المتطلبات الإنسانية للشعب السوري من خلال فك الحصار وإطلاق سراح المعتقلين ووقف القصف وإدخال المساعدات الإنسانية , واتهم حجاب الحكومة السورية بالعمل على إفشال هذه المباحثات، كما اتهم روسيا والجيش السوري بتكثيف العمليات العسكرية والغارات الجوية.

جون كيري وزير الخارجية الأميريكي أيضاً اتهم الحكومة السورية بالسعي إلى حل عسكري، لا إلى حل سياسي للأزمة السورية , وقال : إن استمرار هجمات القوات الحكومية، مدعومة بضربات جوية روسية، على مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة يشير إلى السعي لحل عسكري وليس لحل سياسي للصراع في سورية.

فيما أعلن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي أن محاولات المعارضة السورية وفق قائمة الرياض لإفشال مفاوضات جنيف غير مقبولة، مؤكداً أن الذرائع لتبرير موقف المعارضة السورية غير مجدية , واعتبر غاتيلوف أن اتهام روسيا في تقويض المحادثات هو محاولة للهروب من حلول المشكلة .

وأعاد الدبلوماسي الروسي إلى الأذهان أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 حول سورية لا ينص على أي ربط بين تسوية المشاكل الإنسانية وإطلاق عملية المفاوضات، قائلاً إن موسكو تعتبر موقف "معارضة الرياض" محاولة لعرقلة عملية المفاوضات، بل وإفشالها في الواقع , وأكد غاتيلوف أن تعليق المفاوضات السورية السورية في جنيف لن يؤثر على جهود روسيا لمكافحة الإرهاب في سورية , موضحاً  "إن هاتين المسألتين مختلفتين تماماً، وقد أكدنا أكثر من مرة أن الأولوية بالنسبة لنا وللسوريين قبل كل شيء وللسلطات السورية هي مكافحة الإرهاب , ولذلك كنا نقول دائما إن هذا الكفاح سيستمر".

وزير الخارجية السوري وليد المعلم عقد مؤتمراً صحفيّاً في 6 فبراير قال فيه أن الحكومة السورية طلبت من المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أسماء من ستتحاور معهم في جنيف3 لأنها لا تريد محاورة "أشباح" , وشدد المعلم على أن حكومة بلاده طالبت دي ميستورا بتحديد جدول زمني لمحادثات جنيف3.

وأشار المعلم إلى أن قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان فيينا ينصان على أن الشعب السوري وحده صاحب القرار في تقرير مستقبله وأن الحوار يجب أن يكون سورياً سورياً بقيادة سورية ودون تدخل خارجي ودون شروط مسبقة , وبرأي وزير الخارجية السوري فإن وفد معارضة الرياض قرر الانسحاب من الحوار بعد إنجازات الجيش السوري،  

ونوّه الوزير بأن قرار "مشغلي وفد معارضة الرياض في السعودية وتركيا وقطر هو ضرب عملية الحوار في جنيف.. وانسحابهم أفضل لأنهم لا يملكون أي حرية في قرارهم".

وحول استعداد السعودية لإرسال قوات إلى سورية اعتبر الوزير أن الرياض تنفذ فقط ما يقرر في واشنطن، وقال "أساس التصريحات السعودية أن هناك مراكز أبحاث في الولايات المتحدة وتصريحات وزير الدفاع الأمريكي تطالب بتشكيل قوات برية لمحاربة "داعش" لأن الولايات المتحدة لا تريد أن تتعاون مع الجيش السوري، ومن الطبيعي أن تستجيب السعودية.. والسؤال هو ماذا فعلت السعودية في اليمن، وهل أفلحت؟.. إنها دمرت ولم تبق حجراً على حجر".

وحذّر الوزير بأن أي تدخل بري في الأراضي السورية دون موافقة الحكومة سيعتبر عدوانا، والعدوان يستوجب مقاومته التي تصبح واجباً على كل مواطن سوري، وأكد المعلم أن أي معتد سيعود بصناديق خشبية إلى بلاده.

وفي متابعة للدعوات الموجهة للمفاوضات التي ربما تبدأ في 25 فبراير قال قدري جميل أمين مجلس حزب الإرادة الشعبية في سورية أعلن الجمعة 5 فبراير أن مجموعتي المعارضة السورية موسكو – القاهرة دعيتا رسميا للمشاركة في مفاوضات التسوية السورية , وقال جميل الذي يمثل وفدي المعارضة السورية اللذين تشكل أحدها في موسكو والآخر في القاهرة في لقاء صحفي: "نعم، لقد تلقينا دعوة رسمية للمشاركة في مفاوضات التسوية السورية بوصفنا وفدين رسميين، نحن التقينا معه (دي ميستورا) بناء على هذا الأمر".

كل طرف من الأطراف المتقاتلة والداعمة عمل على اتهام الآخر لمحاولة افشال جنيف 3 وتعليق المحادثات , وبانتظار مخرجات اللقاء الذي ستعقده المجموعة الدولية لدعم سورية في مدينة ميونيخ الألمانية ودعوة المبعوث الدولي لمواصلة المحادثات يبقى جنيف 3 معلّقاً فيما الجيش السوري والقوات الحليفة مستمرة في تقدمها في مناطق مختلفة من سورية في ظل تصريحات وتسريبات مستمرة عن استعدادات لدفع السعودية للتدخل البري في سورية .

المصدر : روسيا اليوم – وكالات

تقارير ذات صلة